{ مملكه الاحلام }

{ { { أهلن بك يا زائرنا المحترم } } }

* أتمنا منك تسجيل في المنتدى ( لنكن عائله واحده ونرتقي الى الافضل دائماً ) ان كنت تريد تسجيل في المنتدى اضغط

على كلمه تسجيل في الاسفل .

* ان كنت عضو فارجو منك تسجيل الدخول ( اهلا وسهلا )
{ مملكه الاحلام }

صاحب المنتدى والمشرفون على المنتدى يرحبون في { الزوار المحترمين والاعضاء فيه }

المواضيع الأخيرة

» لعبة جنرالات الحرب ان لاين
الأحد أغسطس 14, 2011 8:40 pm من طرف مدير Manager

» فعاليات "صيف دبي لا ينسى" تستمر مع رمضان
الثلاثاء أغسطس 02, 2011 4:09 pm من طرف مدير Manager

» معنا ازمة الاخلاق لغة واصطلاحاً
الثلاثاء أغسطس 02, 2011 3:57 pm من طرف مدير Manager

» اللعبة Marc Ecko Getting Up: Under Pressure بحجم 565 ميجا فقط على اكثر من سيرفر
الأحد مايو 15, 2011 11:44 pm من طرف مدير Manager

» اجمل الاجهزة (الكمبيوتر)
الأحد مايو 15, 2011 11:12 pm من طرف مدير Manager

» اضخم واكبر ملفوفة في العالم
الأربعاء سبتمبر 29, 2010 9:50 am من طرف مدير Manager

» قصه حب جميله من اجمل القصص الغراميه بينــــ{هاني }و{الدموع الغرام}
الأربعاء سبتمبر 29, 2010 9:31 am من طرف مدير Manager

» { { { عزيزي العضو } } }
الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 8:05 am من طرف مدير Manager

» نكت جميله
السبت سبتمبر 11, 2010 6:05 am من طرف مدير Manager

اعلانات

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


    معنا ازمة الاخلاق لغة واصطلاحاً

    شاطر
    avatar
    مدير Manager
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر الميزان عدد المساهمات : 68
    نقاط المشارك : 213
    تاريخ التسجيل : 26/08/2010
    العمر : 23
    الموقع : http://7dad-mra7-s7ra.yoo7.com
    02082011

    معنا ازمة الاخلاق لغة واصطلاحاً

    مُساهمة  مدير Manager

    معنى الازمه :
    عند العرب يسموها القحت و شده وضيق و قله البركه .
    كل هذه المعاني تحت ما يعرف الازمه عند العرب .
    هي مرحلتن او حاله حرجه تصيب المجتمع بشيء من ديق وشده والخلل او توقف عن وظائفه طبيعيه او الحيويه .

    معنى الأخلاق:
    الأخلاق جمع خلق، والخلق اسم لسجية الإنسان وطبيعته التي خلق عليها. قال ابن منظور: (الخُلُقُ بضم اللام وسكونها هو الدين والطبع والسجية، وحقيقته أن صورة الإنسان الباطنة وهي نفسه وأوصافها ومعانيها المختصة بها بمنزلة الخلق لصورته الظاهرة وأوصافها ومعانيها) ويقول صاحب كتاب (القاموس) (والخلق بالضم وبضَمَّتَيْنِ : السَّجِيَّةُ والطَّبْعُ والمُروءةُ والدينُ) وقال الراغب: (والخلق والخلق في الأصل واحد، كالشرب والشرب، والصرم والصرم، لكن خص الخلق بالهيئات والأشكال والصور المدركة بالبصر، وخص بالقوى والسجايا المدركة بالبصيرة) .
    معنى الأخلاق اصطلاحا:
    عرف الجرجاني الخلق بأنه: (عبارة عن هيئة للنفس راسخة تصدر عنها الأفعال بسهولة ويسر من غير حاجة إلى فكر وروية، فإن كان الصادر عنها الأفعال الحسنة كانت الهيئة خلقا حسنا، وإن كان الصادر منها الأفعال القبيحة سمّيت الهيئة التي هي مصدر ذلك خلقا سيئا) .
    وعرفه ابن مسكويه في (تهذيب الأخلاق) بقوله: (الخلق: حال للنفس داعية لها إلى أفعالها من غير فكر ولا روية، وهذه الحال تنقسم إلى قسمين: منها ما يكون طبيعيّا من أصل المزاج، كالإنسان الذي يحركه أدنى شيء نحو غضب ويهيج من أقل سبب، وكالإنسان الذي يجبن من أيسر شيء، أو كالذي يفزع من أدنى صوت يطرق سمعه، أو يرتاع من خبر يسمعه، وكالذي يضحك ضحكا مفرطا من أدنى شيء يعجبه، وكالذي يغتم ويحزن من أيسر شيء يناله. ومنها ما يكون مستفادا بالعادة والتدرّب، وربما كان مبدؤه بالروية والفكر، ثم يستمر أولا فأولا حتى يصير ملكة وخلقا) .
    وذهب الجاحظ إلى (أن الخلق هو: حال النفس، بها يفعل الإنسان أفعاله بلا روية ولا اختيار، والخلق قد يكون في بعض الناس غريزة وطبعا، وفي بعضهم لا يكون إلّا بالرياضة والاجتهاد، كالسخاء قد يوجد في كثير من الناس من غير رياضة ولا تعمل، وكالشجاعة والحلم والعفة والعدل وغير ذلك من الأخلاق المحمودة) .
    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 3:06 am